رياضة عالمية

قطر وليفربول الفندق بداية المناوشات

قطر وليفربول
كتب بواسطة محمد الأبحر

قطر وليفربول ،وجهة النادي الأنجليزي ضربة موجعة لدولة قطر بعد رفض الريدز الإنجليزي وبطل أوروبا، الفندق المقرر الإقامة فية ، في منافسات كأس العالم للأندية بقطر ، في نهاية العام خلال شهر ديسمبر القادم .

وصرحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بشأن قطر وليفربول ، أن الريدز رفض الإقامة في الفندق المقرر له، والذي يتميز بالفخامة وملىء بالتسهيلات وأحدث الوسائل والتقنية، وكان سبب ذلك ملف انتهاكات حقوق الإنسان خلال تشيد العديد من البنية التحتية في قطر ،ولم يتوقف ملف قطر وليفربول عند الرفض فقط بشكل غير رسمي ولكن النادي الإنجليزي ليفربول أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، قراره في خطاب رسمي، ووضح أنه لا لا يحب أن يضع قدمه في مكان تم فية انتهاكات حقوق الإنسان، ويقصد بذلك الإقامة في الفندق المقرر من الجانب القطري.

قطر وليفربول وفندق الإقامة

وبالفعل النادي الإنجليزي ليفربول الذي أطلع على فندق الإقامة والذي تم بناءه من ضمن البنية التحتية والأساسية لاستضافة  كأس العالم القادم المقرر إقامته في قطر عام 2022.
وطبقاً لتقارير لجان حقوق الإنسان فهناك أنتهاكات تمت خلال فترة تشيد الفندق، من من خلال  عدد ساعات عمل غير قانونية على عمال البناء تصل إلى 12 ساعة يومياً، مع أجر يومي أقل من 8 جنيهات إسترليني .

قطر وليفربول

قطر وليفربول قصة جديدة قبل بداية كأس العالم للأندية بقطر ، فمنذ شهر نشرت صحيفة الديلي ميل الأكثر انتشاراً في أنجلترا ، أن نادي ليفربول الإنجليزي خاطب مسئولين فى دولة قطر من أجل عدم إستخدام لاعبين من أجل أغراض سياسية، خاصة نجم المنتخب المصري محمد صلاح، في أي محاولة إعلامية تهدف لتسويق  أمير قطر تميم بن حمد  سياسياً أو رياضياً فيما يتعلق بكأس العالم  قطر 2022، وأقرت الصحيفة أن نادى الريدز تلقى رد وضمان من قطر بعدم إدخال أي لاعب فى أمور سياسية أو تسويقية خصوصا محمد صلاح نجم منتخب مصر .

وتعد هذة هي المرة الثانية للريدز في كأس العالم للأنديةكأس العالم للأندية،بعد فوزه على منافسة توتنهام في نهائي كييف يونيو الماضي،ويبدو أن قصة قطر وليفربول لن تنتهي عند هذا الحد .

عن الكاتب

محمد الأبحر

اترك تعليقا