إختيار نائب رئيس زيمبابوى لإنتخابات 2018

زيمبابوى تعيد ذاكرة الأنقلابات فى أفريقيا

أعلن الحزب الحاكم في زيمبابوي، اليوم الأحد، ترشيح نائب الرئيس السابق ايمرسون منانغاغوا، الذي تسببت إقالته باستحواذ الجيش على السلطة في وقت سابق هذا الأسبوع، لخوض الانتخابات الرئاسية التي ستجري العام القادم.

وقال مسؤول من الحزب خلال إجتماع فى هرارى إن “منانجاجوا أنتخب كرئيس وسكرتير أول لحزب زانو (الاتحاد الوطنى الإفريقى لزيمبابوى – الجبهة الوطنية) ،وقد تم إختياره كمرشح لمنصب الرئاسة فى الحزب فى الانتخابات العامة فى 2018”.

وأمهل حزب الحاكم فى زيمبابوى، الرئيس روبرت موجابى حتى ظهر غدا الاثنين، لتقديم إستقالتة، كما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.

وأعلن الحزب الحاكم، اليوم الأحد 19 نوفمبر، إن الرئيس أمامه يومًا واحدًا فقط لتقديم إستقالته، وإلا سيتم عزله، وذلك وفقا لما ذكره وزير الأمن السيبرانى، باتريك تشيناماسا.

كما تم طرد جريس موجابى( زوجة الرئيس) من الحزب، ذلك بعد قرار إستبعادموجابى من رئاسة الحزب، وتعيين نائبه إيمرسون منانجاجوا بدلا منه.

فإن حزب الحاكم فى زيمبابوى سيقيل الرئيس روبرت موجابى من زعامة الحزب فى إجتماع خاص للجنة المركزية للحزب اليوم الأحد.

وأضاف أن الاجتماع سيعيد نائب الرئيس الذى تم عزله من قبل إميرسون منانجاجوا وإقالة جريس زوجة موجابى من قيادة الرابطة النسائية بالحزب.

وقال أثناء توجهه إلى الاجتماع “سنسير فى الطريق حتى النهاية” حيث أن موجابى (93 عاما) علية بتقديم الإستقالة ومغادرة البلاد.

وتم التحذير من قبل رئيس رابطة المحاربين القدامى، من إحتمالية حدوث اضطراب فى البلاد إذا لم يستقيل الرئيس روبرت موجابى من منصبه بشكل فورى.

وقال منانجاجوا – كما ذكرت شبكة (إيه بى سى) نيوز الأمريكية ،إنه يشعر بالقلق من احتمالية حدوث إشتباك بين الجيش والمتظاهرين لحماية موجابى منهم وإطلاق النار ..مضيفا إلى أنه سيكون هناك المزيد من المظاهرات مثل المظاهرة الحاشدة التى نظمت أمس إذا لم تنته المفاوضات بين موجابى والجيش بشأن رحيله عن السلطة قريبا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به