إعتقال 19 فلسطينى أغلبهم من القدس على يد الإحتلال الإسرائيلى

اعتقال 19 مواطناً اغلبهم من القدس

إعتقال 19 فلسطينى ، حيث بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلية حملة إعتقالات على نطاق واسع فجر اليوم ، وأعتقلت 19 مواطنًا فلسطينيًا أغلبهم من القدس .

إعتقال 19 فلسطينى

وأفصح نادى الأسير الفلسطينى فى بيان أنه تم إعتقال 13 مواطنًا قدسيًا ومن بينهم حاتم عبدالقادر وهو المسؤول عن ملف القدس فى حركة فتح على يد الإحتلال الإسرائيلى .

وتم إعتقال ثلاثة مواطنين آخرين من محافظة نابلس وشابين من بيت لحم وآخر من مخيم الجلزون فى رام الله على يد الإحتلال الفلسطينى الغادر.

وأصدرت وزراة الخارجية والمعتقلين الفلسطينية بيانًا قائلة أن حكومة بنيامين نتنياهو تتعاون مع الجمعيات الإستيطانية ،وتقوم بتبادل للأدوار بينهما فى الحرب التهويدية القائمة على مدينة القدس .

وأصدرت أيضًا أن المحكمة العليا أمرت بالسماح لجمعية إلعاد الإستيطانية لتولى إدارة مايسمى بالحوض الأثرى للمسجد الأقصى المبارك وساحة البراق ،وبمجرد ما تم إصدار هذا القرار الخطير قامت الجمعية الإستيطائية بالتحكم فى إدارة كلًا من : مايسمى بالحدائق التوراتية وهى قائمة فوق القصر الأموي فى جنوب الأقصى وأيضًا إدارة المجمع الإستيطائي (ديفيدسون) وهو قريب من ساحة البراق .

وأفصحت عن عمل ما تسمى بسلطة تطوير القدس على الإسراع فى إنهاء مخطط إقامة القطار الهوائي ، حيث يمر بين الحرم القدسى الشريف وساحة البراق .

وذكرت صحيفة إسرائيلية تدعى (يديعوت أحرونوت )، أن ما حدث من إشتباكات فى مساء يوم الإثنين بين الشرطة الإسرائيلية واليهود المتدينين ما يدعون (بالحريديم ) فى القدس عند محاولة إغلاق إحدى أهم الطرق الأساسية بحى بنى بارك .

وأضافت أيضًا أن السبب الأساسي فى وقوع هذة الإشتباكات هو أنه تم دعوة حاخام مؤيدًا لفكرة منع الحريديم من التجنيد فى الجيش الإسرائيلى وإلقاؤه لكلمة تحريضية ضد الجيش ، وأوضحت الصحيفة ،أنه تم إستخدام خراطيم المياة والغاز المسيل للدموع لفض الإشتباك وتفرقة الحريديم ، وقامت عناصر من الشرطة إعتقال المتظاهرين إضطرارًا ، وتم التاكيد على أن الإشتباكات مازالت مستمرة فى القدس مما أدى إلى تعطيل حركة الطرق من وإلى القدس من قبل الصحيفة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به