تقنين (الموت الرحيم) بعد جلسة برلمانية دامت 28 ساعة فى الولاية الأسترالية فيكتوريا

صحة

صرحت الصحيفة البريطانية (الجارديان) ،أن ولاية فيكتوريا على حافة أن تكون أولى الولايات الواضعة لبصمتها القانونية على (الموت الرحيم) ، وذلك بعد موافقة مجلس الشيوخ على انه من حق المواطنين إنهاء حياتهم ،وذلك لإصابتهم بأمراض خطيرة إعتبارًا أن ذلك نوع من أنواع المساعدة.

وأضافت الصحيفة أنة تم الموافقة على مشروع القانون التاريخى بموافقة 22 صوتًا مقابل 18 صوتًا ،وذلك بعد نقاش مرهق دام طوال الليل ، حيث إنعقدت الجلسة فى ظهر يوم الثلاثاء ودامت أكثر من 28 ساعة متواصلة ،وأشارت الصحيفة إلى بكاء النواب المؤيدين بعد تأكدهم من أن مشروع القانون سينفذ ، مما أدى إلى إضطرار الحكومة للموافقة بإدخال عدة تعديلات بالقانون الذى سيتم طرحة مره أخرى على مجلس النواب الأسبوع القادم للموافقة علية ، إضافة على ذلك وضحت الصحيفة أنها لازلت تعد مسالة شكلية وذلك بعد إقرار أعضاء المشروع الشهر الماضي .

وصرح رئيس وزراء الولاية (دانيال أندروز) ،أننا على حافة إضافة الشرعية على مشروع (الموت الرحيم) فنحن على بعد خطوة من حدوث ذلك .

فستصبح ولاية فيكتوريا هى الأولى قضائيًا في تقنين الموت الرحيم ، وهذا سيتم إعتبارًا من 19 يونيو 2019 ، فهذا يمكن المرضى الذين لم يعد ليهم وقت طويل للعيش (سوى 6 أشهر) من طلب المساعدة المساعدة الطبية لإنهاء حياتهم والتخلص من المتاعب المرهقة لهم لإصابتهم بأمراض خطيرة .

و تمت مطالبة وكيل الأزهر بتعديل الوثيقة الخاصة ب (رعاية التلطيفية لكبار السن) الأديان معًا من قبل دكتور عباس شومان لكى تتفق مع الشرائع السماوية قبل التوقيع عليها ، حيث تمت الموافقة على هذا من قبل كل المشاركين فى ورشة العمل المنظمة من قبل المؤسسة الإيطالية (ماروزا) المتعاونة مع أكاديمية بابوية للحياة وذلك تحت عنوان ” جوهر الرعاية التلطيفية لكبار السن وتحديده ” والتى تم إنعقادها بروما على مدار يومين .

وأكد وكيل الأزهر على رفض الأزهر الشريف للموت الرحيم و على أنة يعتبر قتل عمد يجب على فاعلة أن يأخذ عقابه ، ووضح أن الشخوخة تعتبر مرحلة يمر بها الإنسان في رحلتة ،فهم أفنوا حياتهم لتنمية مجتمعاتهم وهم عين الحكمة والخبرة الناتجة عن تجاربهم الحياتية ، فرعايتهم والإحسان لهم وتوفير حياة كريمة لهم يعتبر ردًا لحق من حقوقهم على المجتمع .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به