شهود عيان: تفجير عبوة ناسفة وقت صلاة الجمعة بمحيط مسجد بالعريش

وتقوم الجماعات الإرهابية بالإعتداء على المدنيين ورجال الجيش والشرطة ، فقد إستيقظ شعب العريش في صباح اليوم ، على تفجير محيط أحد المساجد بعبوة ناسفة.

وأفاد شهود العيان بأنه تم إقتحام مسجد الروضة الموجود غرب العريش في قرية الروضة من قبل الإرهابيين وقاموا بتفجير عبوة ناسفة بمحيط المسجد أثناء صلاة الجمعة ، ونتج عن الإنفجار إصابة ومقتل عدد من المصليين وتلفيات في المسجد.

وتم إيقاف حركة السير على طريق العريش القنطرة من قبل مصادر أمنية وطبية وهذا لدفع عربات الإسعاف لنقل ضحايا الحادث الأليم .

وأكد على أنة تم إطلاق النار علي عربات الإسعاف أثناء نقلهم للمصابين بحادث التفجير أثناء الصلاة في قرية الروضة بشمال سيناء من قبل أحمد الأنصاري رئيس هيئة الإسعاف ، قائلًا ( قام الإرهابيون بإطلاق النار علي سيارات الإسعاف وعلي الطاقم كلة أثناء نقل المصابين للمستشفى ).

ووضح رئيس هيئة الإسعافات أثناء مداخلة هاتفية على قناة إكسترا نيوز (منذ قليل) ، أنه تم إعاقة حركة طاقم الإسعافات إثر إطلاق النار عليهم أثناء عملية إخلاء المصابين ولكنهم دفعوا بالمزيد من المسعفين ودخلوا المسجد من إتجاهات مختلفة وأكد على أن عملية الإخلاء قائمة الآن ولم يتعاملوا مع حالة وفاة واحدة حتى الآن .

وتم نقل المصابين إلى مستشفى بئر العبد القريبة من المنطقة ومازال هناك 12 عربة إسعاف تعمل على نقل المصابين إلى المشفى وأعلنت مشفي بئر العبد في العريش بشمال سيناء حالة الإستقرار وإستعدادها لإستقبال المزيد من المصابين .

وتم النفي عند عدم وجود أى حالة وفيات حتى الآن من قبل الدكتور خالد مجاهد (المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة) في هذا الحادث المفجع ، والذي أسفر عن إصابة 75 مواطنُا وهذا طبقًا للبيان الصادر عن وزارة الصحة اليوم التي أكدت خلالة أن 25 عربة إسعاف مستمرة في عملية نقل المصابين .
وكان هناك للتحقيق في واقعة هذا الحادث الأليم قيادات أمنية من مديرية أمن شمال سيناء .

وصدر قرار عن رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بعقد إجتماعًا عاجلًا باللجنة الأمنية عند الساعة 3 عصر اليوم ، وهذا للبحث في أسباب الواقعة والوضع الأمني في شمال سيناء بوجه عام ، وطبقًا لما قالتة بعض المصادر أنه سيتم إصدار بيانًا رسميًا عقب هذا الإجتماع .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به