الإمارات العربية المتحدة تدين بشدة الهجوم الإرهابي على المسجد في مصر

أبو ظبي، 24 نوفمبر 2017 – أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بأشد العبارات بسبب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في بئر العبد بمحافظة شمال سيناء يوم الجمعة.

والذى أقتتل فيه أكثر من مائة مصلح وسقوط الكثير من الجرحى والمصابين في هذا الهجوم.

وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها اليوم عن إدانتها الشديدة وشجنها لهذا العمل الإرهابي الذي يتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية وتعاليم الشريعة الإسلامية والأديان الأخرى، كتا قدمت خالص تعازيها لأسر الشهداء ودعوتهم للمصابين بالشفاء العاجل.

“هذه الجريمة الرهيبة تكشف بلا شك عن الوجه القبيح للإرهاب الذي لا يحترم الروح البشرية وحرمة أماكن العبادة، ويكشف أيضا الادعاءات الكاذبة للجماعات المتطرفة التي ترفض عباءة الدين لتبرير أعمالهم الوحشية، والاسلام بريء من كل هذه الأعمال الوحشيه المتطرفه التى تقتل الأرواح بغير حق”.

وأكد البيان موقف دولة الإمارات العربية المتحدة القاطع من جميع أشكال الإرهاب، ودعا دول العالم إلى زيادة تنسيق وتعبئة الجهود الدولية للقضاء على هذه الآفة الخطيرة التي تهدد أمن واستقرار الدوليين، فضلا عن القضاء على الجذور وأسباب الإرهاب، وتجفيف مصادر تمويله.

وقال البيان “في الوقت الذي تعرب فيه دولة الامارات العربية المتحدة عن استيائها الشديد من هذا العمل الاجرامي ورفض جميع اشكال الارهاب والعنف، تعرب عن تضامنها القوي مع شعب مصر ومع الحكومه ومع جمهورية مصر العربيه كلها ودعمها لها في مكافحتها لهذه الجريمة الخطيرة”.

واضاف البيان ان “هذه الجريمة الجبانة لن تقوض ارادة الشعب المصري وتصميمه على مواصلة كفاحه ضد الارهاب الذي ليس له وطن او دين او اخلاق”.

وأعربت الوزارة عن تعازي دولة الإمارات العربية المتحدة لأسر الشهداء وحكومة مصر وشعبها في الوقت الذي ترغب فيه في التعافي العاجل للمصابين في الهجوم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به