الملك سلمان يدين الأرهاب و الجفري يوضح موقف المملكة في روما

الأرهاب في المنطقة مسلسل مستمر

 الملك سلمان يدين الأرهاب، في أتصال هاتفي مع الرئيس المصري ، أعرب خادم الحرمين الشريفين عن تعازية و مواساتة في ضحايا حادث مسجد الروضة فى بئر العبد فى العريش شمال سيناء ، ويدعوا الله  بالشفاء العاجل للمصابين وأن يحفظ الله شعب مصر .

من جانبه، أرسل الرئيس السيسي، كل الشكر للخادم الحرمين  لتقديمه التعازى في ضحايا الحادث الأرهابي، وتأكيد الرئيس علي عمق الروابط التي تجمع بين البلدين والشعبين ، مشددًا على أنَّ الإرهاب الذي بات سرطان يهدد الأمن القومي العربي في المنطقة  ويجب علي جميع دول العالم مواجهته بصورة كاملة.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي بأسم رئاسة الجمهورية المصرية، إن العاهل السعودي، أكد تضامنه وتضامن المملكة ووقوفها إلى جانب الشقيقة مصر والشعب المصري للتصدي للإرهاب ومصادر تمويله .

ومن جانب أخر أكد نائب الدكتور محمد بن أمين الجفري رئيس مجلس الشورى ، أن موقف المملكة واضح وحازم بقيادة خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي”سلمان بن عبد العزيز” من الإرهاب العالمي .

جاءت هذه التصريحات في  نص كلمتة أمس (الجمعة) في أعمال المنتدى المشترك للمجموعة الخاصة بالبحر المتوسط والشرق الأوسط بروما.

صرح الدكتور محمد الجفري، أن السعودية صدقت على اتفاقيات الأمم المتحدة لمكافحة الأرهاب وتمويله، وايضاً اتفاقيات دولية خاصة بمكافحة تبيض الأموال وتمويل الجماعات الأرهاب، كما تم سن العديد من القرارات التي تكافح الأرهاب، وكان آخر قرار نظام مكافحة العمليات الإرهابية وتمويلها، ووضعت المشاركة في أي أعمال أرهابية جريمة، ووضعت قائمة بالجماعات الإرهابية في العالم، و يترأس القائمة تنظيم داعش، وحزب الله، والقاعدة، وجماعة الحوثي.

 

وقال الجفري: “المملكة مستهدفة من الجماعات الإرهابية، وقد تعرضت المملكة  لما يقارب من 100 عملية إرهابية منذ بداية التسعينات ، ونجحت المملكة فى مواجهةأكثر من 260 عملية، وقدمت السعودية تبرع مالي يصل 100 مليون دولار للأمم المتحدة مساهمة من المملكة للمركز الدولي لمكافحة الأرهاب”.

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به