الوفد السويسري يثني على دعم الشيخة فاطمة لحقوق الأمهات والأطفال

أبو ظبي، 25 نوفمبر 2017 – أشاد وفد سويدي بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مؤسسة التنمية الأسرية، في ضمان حقوق الأمهات والأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

جاء ذلك خلال لقاء مع ريم عبد الله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة بمقر المجلس في أبوظبي حيث ناقشوا جدول أعمال المنتدى العالمي للطفل الذي بدأه الملك كارل السادس عشر غوستاف والملكة سيلفيا من السويد، التي من المقرر أن تعقد في أبريل 2018 في ستوكهولم.

وأشار الفالسي إلى أن الوفد السويدي الذي يضم أولريكا نيلسون – العضو المنتدب للمنتدى العالمي للطفل وإيفا غلوكمان – مدير الشراكة في المنتدى العالمي للطفل، وجه دعوة إلى المجلس لحضور المنتدى العالمي للطفل الذي سينظر في قضايا الأطفال والتعاون بين البلدان وتبادل الأفكار بشأن وسائل دعم وحماية الأطفال في جميع أنحاء العالم، وخاصة في مناطق الحروب والكوارث الطبيعية.

وأضافت الفالسي أن الوفد السويدي عبر عن إعجابه بالاهتمام الكبير لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في رعاية الأطفال وكل الجهود المبذولة لخلق بيئة مناسبة لتنميتهم والدعم الموجه للأمهات لمساعدتهن في رفع اطفالهم.

وأشاد المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالجهود التي بذلتها ملكة السويد من أجل نجاح المنتدى العالمي للطفل، حيث تم تشجيعه على اكتساب رفاه الأطفال وتزويدهم بالخدمات التعليمية والصحية، ودورها في مساعدة الأطفال من خلال العديد من المنظمات التي تبدو بعد الأطفال وحقوق الطفل التي ترأسها جلالة الملكة، بالإضافة إلى دعم مختلف الكيانات التي تسعى إلى ضمان رفاه الأطفال وطفولة خالية من العنف.

وناقش الطرفان خلال الاجتماع فرص التعاون وتبادل الأفكار والزيارات المستقبلية من أجل اكتشاف الطرق البارزة التي تستهدف ضمان حقوق الأطفال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به