إغلاق مسجد الروضة بالعريش ورفض أهالي الشهداء تلقي العزاء

أهالي شهداء حادث مسجد الروضة الإرهابي بشمال سيناء يعرضون عن تلقي واجب العزاء في شهدائهم ، وإستقبالهم للزوار في ديوان القرية بجوار مسجد الروضة مكان الحادث ، حيث يتواجد 70 شخصًا في الديوان لإستقبال زائريهم في صمت وعند تقديم أحدهم لهم بالعزاء يعرضون عنه ويرفضونه ،وكان من بين الحضور اليوم في المساء محافظ شمال سيناء عدلي اليماني ورئيس مدينة بئر العبد نصر الله محمد نصر الله وعضوي مجلس النواب الدكتور حسام رفاعي وسلامة الرقيعي .

فعم قرية الروضة الهدوء مع حلول الليل فكانت شوارعها خاوية من الحركة والناس إلا عدد قليل من أهالي شهداء الحادث الأليم .

وتم إغلاق مجد الروضة من قبل الأهالي بدءًا من ظهر اليوم وذلك نتيجة لحادث الإرهاب الغادر أمس ، ورفض الأهالي فتح المسجد للزوار وممثلي وسائل الإعلام بعد السماح لهم بالتصوير ودخول المسجد في صباح اليوم .

وعبر الأهالي عن مدى حزنهم وألمهم الشديد لفقدان أبنائهم وأهاليهم ، ويتمنون من الجميع تقدير وإحترام حزنهم وإحترامهم للعادات والتقاليد البدوية
و مشاعرهم المؤلمة بعد السماح بتصوير منازلهم والدخول في أمورهم .

وأشار الشيخ عيسى الخرافين (شيخ مشايخ قبائل البدو في سيناء ) إلى أن السبب وراء خروج الإرهابيين من منطقة الشيخ زويد ورفح إلى منطقة بئر العبد بشمال سيناء وتنفيذ مخططتهم الإرهابي الغادر إلا لأنهم في الأنفاس الأخيرة ، وقاموا بتلك العملية لإثبات وجودهم لدول العالم .

وأضاف الشيخ عيسى الخرافين في مداخلة هاتفية لبرنامج بين السطور مع الإعلامية أمانى الخياط ،أن منذ ليلة أمس والجيش المصري يثأر لشهداء الحادث الإرهابي الغادر في هجوم مسجد الروضة ، والقضاء علي الإرهابيين في البر والجو وتم إحراز إصابات فادحة في صفوف العناصر الإرهابية والتكفيرية و سيناء كلها علي مرأى ومسمع من هذا ، وأضاف قائلًا ” أننا مشايخ سيناء نريد المساهمة الفعلية مع الجيش المصري والشرطة للقتال والقضاء على الجماعات الإرهابية والتكفيرية ، فنحن مع الجيش المصري في خندق واحد للقتال ضد الإرهابيين ، وتم رفع هذا الطلب للسيد وزير الدفاع ونرجو بالموافقة علية للثأر مع القوات المسلحة من الإرهاب ” .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به