وزارة الدفاع الروسية تسجل 7 حالات اختراق للهدنة في سوريا

اعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تسجيل سبع حالات اختراق للهدنة في سوريا ، طبقًا لتسجيل المراقبين الروس ، في حين تسجيل المراقبون الأتراك حالتي إختراق .

وفي بيان وزارة الدفاع الروسي المبث عن طريق وكالة الأنباء (تاس)، “أنه في إطار تنفيذ مذكرة إنشاء مناطق خفض التصعيد في سوريا القوات الروسية تواصل المراقبة ، حيث أنه تم التوقيع على هذه المذكرة من قبل روسيا وتركيا وإيران في 4 مايو 2017 “.

وإضافة إلى ذلك إستقرار مناطق خفض التصعيد ، وأشار البيان إلى أنه تم تسجيل سبع حالات إطلاق نار في محافظات حلب وحمص وحماة ودمشق من قبل المراقبين الروس وذلك خلال 24 ساعة الأخيرة ، في حين أن الجانب التركي تم تسجيل حالتى إطلاق نار في دمشق ، وأضاف البيان أن غالبية حالات إطلاق النار الحادثة كانت غير إنتقائية حيث خرجها من أسلحة صغيرة ، وتم معرفة المناطق التى تم الإختراق منها وهي المناطق المسيطر عليها من قبل مسلحون تنظيمى داعش وجبهة النصرة الإرهابيين.

وتم التوصل إلى إتفاق تركى روسي إيراني بضم إدلب لقائمة مناطق خفض التصعيد في سوريا ، وإصدار قرار بجعل المنطقة تحت مراقبة قوات من الدول الضامنة الثلاث ، وكان هذا خلال الجولة السادسة من إجتماعات أستانا ، حيث تم الإتفاق على 4 مناطق خفض التصعيد في سوريا لمدة 6 أشهر بعد جولة من المناقشات .

في حين إعلان التنظيم الداعشي الإرهابي عصيانه للتفاوض مع الجيش السوري للتخلي عن المناطق المسيطر عليها على ضفاف نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي .

ففي بيان صدر عن المصدر السوري لحقوق الإنسان اليوم والذى تم نشرة على قناة (سكاي نيوز ) الإخبارية ” أنه تم رفض أى مفاوضات تقضي بإنسحاب التنظيم الداعشي من البلدان والقرى الخاضعه تحت سيطرتة من قبل التنظيم الداعشي ، فهو يفضل القتال حتي النهاية على هذا الخيار ، في حين تمكن قوات الجيش السوري من حصار تنظيم داعش في 4 بلدان على الضفة الغربية لنهر الفرات بالريف الشرقي لدير الزور .

وتم فرض الحصار على التنظيم الداعشي من 3 جهات من قبل القوات الحكومية ، حيث أن الجهة الرابعة محاصرة بوجود نهر الفرات ، موضحًا أنه تتم مواجهة تقدم القوات السورية في المناطق الخاضعة تحت سيطرت التنظيم الداعشي من قبله (تنظيم داعش ) بالرغم من إحراز ضربات مكثفة من قبل الطائرات الروسية التابعة للنظام السوري خلال 24 ساعة الماضية وماقبلها .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به