ابراهيم خفاجي وقصة العزل مع الوطن

90 عام قضاها الشاعر ابراهيم خفاجي في حب الوطن، إلى أن اشتد المراض على جسده وهزمه ولكن تبقي اشعاره، وتوفي يوم الجمعة بعد صراع مع المرض .

ابراهيم خفاجي الذي كتب أكثر من 1000 قصيدة ، فأحتل ابراهيم خفاجي عقل وقلب  السعوديين وسيظل مع كل مرة يسمع فيها المواطن النشيد الوطني الذي كتب كلماته وحصل بسببه على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى .

فكرة النشيد الوطني السعودي جاءت في زيارة الملك الراحل خالد بن عبدالعزيز لمصر، وجين عزف السلامان الملكي السعودي والمصري ، كان السلام الملكي السعودي عبارة عن موسيقى فقط أعدت منذ عهد الملك الراحل عبدالعزيز، فطلب من المختصين بكتابة كلمات لنشيد وطني سعودي يتماشي مع الموسيقى الموجودة .

و كلف ابراهيم خفاجي أن يقوم بكتابة كلمات النشيد الوطني، فقام به بعد 6 أشهر من التكليف وكان هذا في ولاية الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز .

شارك ابراهيم خفاجي في تسطير تاريخ عريض للأغنية السعودية ، وارتبط أرتباط وثيق بعدد من الفنانين مثل طلال مداح ومحمد عبد مع الملحن طارق عبدالحكيم.

كلمات ابراهيم خفاجي وأشعاره  لم تتوقف عند الفنانون السعوديون بل أمتدت  إلي عدد من فناني الوطن العربي مثل سميرة توفيق وصباح ووديع الصافي، إلا أنه في كل كلماته كان يوصي بالحفاظ على التراث الثقافي الفني الوطني، و طالما طالبا بفتح المعاهد الفنية وإحياء الفنون المسرحية

رحل ابراهيم خفاجي وترك للوطن العربي  إرثاً فنياً  للإجيال القادمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به