تقرير كامل عن زيارة الشيخ محمد بن زايد للسعودية

مساء أمس الأربعاء تم اجتماع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، ، مع رئيس حزب الإصلاح اليمني لبحث الأوضاع في الساحة اليمنية.

وجرى خلال الأجتماع ، الذي جمع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايدو رئيس حزب “التجمع اليمني للإصلاح” ، الأوضاع في الساحة اليمنية والجهود المبذولة التي من ستعمل علي تحقيق الأمن والسلام للشعب اليمني.

وشارك في الأجتماع من قبل المملكة السعودية ، مساعد بن محمد العيبان وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء ، بينما شارك من قبل الجانب الإماراتي مستشار الأمن الوطني الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان ، و نائب رئيس مجلس الوزراءالشيخ منصور بن زايد آل نهيان .

ويعد هذا الأجتماع الأول من نوعه بين قيادات “حزب الإصلاح اليمني” وقيادات من الإمارات ،ويعد الثاني بين محمد بن سلمان وقيادات “حزب الإصلاح اليمني” ، فكان اللقاء الأول فى 9 نوفمبر الماضي فى العاصمة الرياض .

حزب “التجمع اليمني للإصلاح”، حزب معارض ذو خلفية أسلامية تأسس بعد الوحدة سنة 1990.

وفي وقت سابق مساء الأربعاء ، اجتمع ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد ، مع العاهل السعودي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وكانت دولتا الخليج ،قد أعلنت منذ أيام عن “التحالف الخليجي الجديد”، الذي يقوي أواصر التعاون بينهما، سواء على المستوي الاقتصادي أو التجاري أو السياسي أو العسكري .

محمد بن زايد
محمد بن زايد

وناقش ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد ، مع العاهل السعودي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز القضية الفلسطينية، خاصة بعد قرار دونالد ترامب، بأعتبار أولي القبلتين القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيويني ونقل سفارة أمريكا من تل أبيب إلى القدس.

وطالب محمد ابن زايد وسلمان وابن سلمان علي الحقوق التاريخية والثابتة للشعب الفلسطيني في القدس الشريف، وضرورة إيجاد حلول عادلة ودائمة للقضية الفلسطينية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به