بوادر ثورة في النادي الأهلي المصري عقب النتائج الأخيرة

مع قرب الميركاتو الشتوي وتولي محمود الخطيب رئاسة مجلس الأدارة ،توصل مسئولو النادى الأهلى المصري لعقد أتفاق نهائي مع كابتن النادي الأهلي حسام عاشور ولاعب وسط الفريق لمد التعاقد مع اللاعب لمدة موسمين آخرين، فى ظل انتهاء تعاقده بنهاية الموسم الحالي ، ويتضمن التعاقد حصول اللاعب على 5 مليون جنية للموسم الواحد، مع منح اللاعب حق توقيع عقد إعلانى يصل قيمته لمليون ونصف جنيه .

بينما تلقي صانع الألعاب الدولي عبد الله السعيد لاعب وسط النادى الأهلى، عرضاً مُغرياً من إحدى الأندية الخليجية، للإنتقال لصفوفه فى ميركاتو يناير المقبل أو في نهاية الموسم الحالى، حيث ينتهى عقد اللاعب بنهاية الموسم الحالي، ويحق له التوقيع لأى ناد فى يناير المقبل ، وتبلغ قيمة العرض الخليجي المقدم لعبد الله السعيد مليون دولار فى الموسم ،وهو ما يؤكد إقتراب اللاعب من مغادرةعن القلعة الحمراء .

ولم يكن عبد الله السعيد هو اللاعب الوحيد الذي ترغب فية أندية الخليج بل أنضم للقائمة مؤمن زكريا عقب تلقيه عرض إماراتي ولكن كان الرفض السريع من المدير الفني للعرض لحاجة النادي الأهلي لجهوده فى الفترة المقبلة في ظل النقص العددي الهجومي لأجنحة الفريق سواء حمودي أو أحمد الشيخ وكبر سن وليد سليمان .

وعن ملف المستبعدين سلم حسام البدرى، المدير الفنى للأهلى لجنة الكرة برئاسة علاء عبد الصادق ،تصوره للفترة القادمة الخاصة بأسماء اللاعبين المستبعدين عن الفريق خلال يناير القادم، وكذلك اللاعبين المطلوبين للانضمام للفريق .

وكان تصور البدري كالتالي التعاقد مع 3 لاعبين فى مراكز الدفاع وخط الوسط المدافع والمهاجم الصريح، وطلب أستبعاد 5 لاعبين من النادي الأهلي .

وفي أطار أخر في ظل تراجع نتائج النادي الأهلي بعد الأخفاق الأفريقي والتعادل مع طنطا والجيش ودجلة في الدوري والهزيمة من المقاصة أنتشر في الوسط الرياضي المصري أخبار تفيد عن قرب أنتهاء العلاقة بين الخطيب والبدري .

مما جعل مصدر في مجلس إدارة النادي يعلنها صريحه للمواقع المهتمة بشأن النادي الأهلي والرياضة المصرية ” أن المدير الفني للفريق لن يرحل عن تدريب القلعة الحمراء خلال الموسم الحالي “.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به