كتاب “النار والغضب” ضربة لترامب في البيت الأبيض

  البيت الأبيض ملتهب بعد صدور كتاب “النار والغضب” الذي أثار الرأي العام الأمريكي  ، ففي وقت سابق قد هاجم دونالد ترامب مستشاره السابق ستيف بانون مع صدور كتاب “النار والغضب” ، يصف الرئيس الامريكى بأنه في البيت الأبيض فوضوى.

وكان رد ترامب إن ستيف بانون “لا علاقة له بي أو رئاستي مضيفاً أنه فقد عقله”.

وفي الوقت نفسه، هدد محامي الرئيس ترامب تشارلز هاردر بإتخاذ إجراء قانوني ضد السيد ستيف بانون بشأن “التصريحات المشوهة، والتشهيرية للرئيس ترامب”.

وشدد محامي الرئيس ترامب في رسالة شديدة اللهجة ستيف بانون قائلاً إن المستشار السابق انتهك الخصوصية من خلال التحدث مع مؤلف كتاب النار والغضب”  مايكل وولف. وطالب محامي ترامب من ستيف بانون التوقف والكف عن أي مزيد من الكشف عن معلومات خاصة بحياة الرئيس الأمريكي . وقد تم نشر الكتاب بعد أربعة أيام من محاولات محامي ترامب لمنعه .  

وقد أثار كتاب النار والغضب” الذي يرسم شخصية ترامب كرئيس لا يتمكن من إدارة الشئون الرئاسية ويقضي أمسياته في تناول الجبن في السرير ومشاهدة التلفزيون والتحدث على الهاتف إلى الأصدقاء القدامى ، وأمتد الأمر إلي أن  ترامب ينام في غرفة منفصلة عن زوجته، وأنه مهتم بتناول الوجبات السريعة لتخوفه من محاولة قتله، وأن ترامب لا يسعي للحصول علي معلومات ولا يهوي القراءة وليس لديه صبر لتعرف علي  القضايا المعقدة، وإن  إيفانكا ترامب أبنته تسخر دائماً من شعره ولونه. ورغبة إيفانكا في أن تكون أول امرأة ترأس الولايات المتحدة .

الكاتب مايكل وولف مؤلف كتاب النار والغضب”  ، صحفي معروف في نيويورك يتمتع بسمعة في اكتساب ثقة الأثرياء والأغنياء فقط ، كمان له إمكانية للوصول إلى كبار موظفي حملة الرئيس دونالد ترامب، وموظفي البيت الأبيض ، غرد مؤلف الكتاب في موقع التواصل الأجتماعي تويتر أنه يشكر الرئيس ترامب لدعايته لكتابه الجديد .   

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به