طبيب عربي يبتلع شريحة هاتفه بعد اعتدائه علي فتاة وهتك عرضها وعامل نظافة يتدخل في اللحظات الاخيرة

تنظر محكمة جنايات دبي ، بقضية إقدام طبيب بيطري عربي مقيم بدبي علي هتك عرض فتاة ، وابتلاعه شريحة الهاتف النقال في محاولة منه للتخلص من اي دليل يدينه ويثبت ارتكابه للجريمة.

وكشفت النيابة العامة بحسب مانشر في صحيفة البيان المحلية ، لجوء الطبيب العربي إلي اخفاء ذاكرة هاتفه النقال تحت لسانه ، في محاولة منه لمنع الشرطة من إلقاء القبض عليه بتهمة هتك العرض ، والحصول علي إثبات تواصله مع الفتاة لهتك عرضها ، بعدما اجبرها علي إعطائه رقم هاتفها.

وبحسب تحقيقات النيابة ، تقابل الطبيب والفتاة داخل مصعد إحدى البنايات نهاية أكتوبر الماضي، برفقة صديقه ابن موطنه، وأصر الطبيب على الحصول على رقم هاتف المجني عليها، فأعطته إياه، ثم أجبرها على الاتصال على رقم هاتفه، بعدما صفعها على وجهها وأمسك عبايتها، وهتك عرضها بتحسس جسدها أكثر من 5 دقائق، دون أي تدخل من صديقه، الذي كان يضحك وقت الاعتداء عليها.

واوضحت النيابة العامة ، أن المتهم حاول منع عامل تنظيف من دخول المصعد أثناء النزول إلى المدخل الرئيس للبناية، كي يختلي أكثر بالمجني عليها بعدما نزل صديقه في أحد الطوابق، إلا أن المجني عليها توسلت للعامل أن يدخل إلى المصعد ويبقى برفقتها، فدخل رغمًا عن المتهم الذي اضطر إلى الهروب والنزول في أحد الطوابق.

بدوره، قال شرطي، إن المتهم رفض بعد القبض عليه بموجب بلاغ المجني عليها، تسليم شريحة هاتفه المتحرك التي استخدمها للتواصل مع الفتاة، وقاوم رجال الشرطة واعتدى عليهم أثناء تفتيشه، وهددهم بالقول: “حتى لو ذبحتموني فلن أدعكم تأخذون شريحة هاتفي”، مضيفًا أن المتهم سارع بإخراج شريحة هاتفه، ووضعها في فمه، وأتلفها حتى يبعد أي دليل على إدانته وسط مقاومة شديدة منه.

واتهمت النيابة العامة الطبيب بـ”هتك عرض الفتاة، والاعتداء عليها داخل المصعد، والإساءة إلى شرفها، ومقاومة رجال الشرطة أثناء محاولتهم القبض عليه وتفتيشه”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به