البوتكس و مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

اهتمت وسائل إعلام عالمية اهتمامًا واسع بمهرجان عبد العزيز للإبل ، وكان أكثر المواضيع أهتماماً هو استبعاد عددٍ من الإبل المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل ، نتيجة قيام مالكي الأبل بحقنها بـ ” البوتكس ” ، بغرض إضافة نوع من انواع الجمال علي الأبل المشاركة ؛ لتحصل على مراكز متقدمة في المسابقات، التي ستتم من أول يناير الحالي حتي الأول من شهر فبراير القادم، في شرقي العاصمة الرياض، وكان العقاب خروج الأبل من المسابقات .

وقررت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل رفض مشاركة عدد من الإبل يبلغ اثنتي عشرة إبل بعد التأكد حقنها بالبوتكس لإظهارها بشكل جمالي .

هذه القضية شغلت الوسط السعودي وناقشها برنامج ” معالي المواطن ” ، على قناة MBC .

وذكرت صحيفة “ناشيونال”، التي تصدر من أبوظبي ، أن عشرات الجمال قد منعت من مسابقة الجمال في مهرجان عبد العزيز للإبل بعد تأكد حقن البوتوكس.

وقد تم جمع نحو 30 ألف جمل في الحدث السنوي الذي يقام بالقرب من الرياض،في مهرجان عبد العزيز للإبل الذي يتضمن السباق، ومنافسة الطاعة، ومسابقة الجمال.

وصرح علي المزروعي، وهو أحد كبار مربي الإمارات، للصحيفة: “إنهم يستخدمون البوتوكس للشفتين والأنف والشفتين العلويتين والشفتين السفليتين وحتى الفك”. ” والبوتكس يجعل الرأس أكثر تضخما .

وتقول وسائل الاعلام السعودية أن خلال فعاليات المهرجان الذي يقام في كانون الثاني / يناير، أنه تم القبض على طبيب بيطري للقيام بجراحة تجميلية على الجمال – مما يعطيهم البوتوكس وجعل آذانهم أصغر، ويبدو اكثر جمالاً .
وأفادت أن القضاة في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل يتخذون خطوات للحيلولة ضد الغش .

وفقا لموقع مهرجان الملك عبد العزيز للإبل ، أن حالات الغش لتغيير الشكل الطبيعي للإبل المشاركة، يستبعد الإبل المشاركة في الحال، مع حرمان المرتكب من المشاركة في المهرجان وخمس فعاليات مقبلة ، على أساس تقرير لجنة التحكيم. وسوف يحول إلى الجهات المعنية لاتخاذ العقوبة اللازمة وفقا لقانون رعاية الحيوان في مجلس التعاون الخليجي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به