العلاقات الأمريكية مع باكستان علي المحك

قال رئيس الوزراء الباكستانى شهيد خقان عباسى أن باكستان لا تشعر ان تغريدة الرئيس الامريكى دونالد ترامب التى اتهم فيها باكستان بتوفير ملاذ آمن للإرهابيين تشكل سياسة امريكية رسمية.

وشدد رئيس الوزراء فى مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست انه “يجب ان يتم توجية اصابع الأتهام من خلال وثيقة رسمية أو اجتماع رسمى وليس من خلال تغريدات تويتر”

ورداً على سؤال حول رده على تغريدة ترامب، صرح عباسي رئيس وزراء باكستان ان “الحقائق الواقعية لا تدعم ما يقوله الرئيس ترامب”، وأكد مجدداً ان باكستان ملتزمة بمكافحة الحرب ضد الارهاب.

مضيفاً ” لقد ساعدنا القوات الأمريكية وسنواصل مساعدتهم. كان هناك أكثر من 1.1 مليون تحليق داخل مجالنا الجوي – يقصد بذلك الطائرات الأمريكية المتوجهة إلى أفغانستان ومحاربة الأرهاب هناك. وكان هناك الملايين من الأطنان من المعدات والبضائع تم نقلها عبر باكستان “.

وأضاف رئيس الوزراء “أن البلدين يتمتعان بعلاقات طيبة خلال السنوات ال 15 الماضية، ويبدو أن العلاقات ستعاني كثيراً بعد تغريدة دونالد ترامب.”

واشار رئيس الوزراء الى ان الولايات المتحدة لم تقدم اى نوع من المساعدات لباكستان أقتصادياً، موضحاً انها تسدد فواتير دعم القوات الأمريكية في باكستنان .

التصعيد الأمريكي ضد باكستنان

تغريدة ترامب التي أثارت غضب الحكومة الباكستانية والذي أتهم فيها حكومة أسلام أباد أنها ملاز للإرهابين لم تكن الأولي فقد حجبت الولايات المتحدة منذ أربعة شهور مساعدات عسكرية للجيش الباكستاني ، تقدر بــ900 مليون دولار ، ومنذ يومين منعت الولايات المتحدة مساعدات أمريكية تصل لــ255 مليون دولار .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به