حقل ظهر ونقلة جديدة لمصر في مجال أنتاج الغاز

في نهاية عام 2015 ، تقول أعلنت مجموعة الطاقة الإيطالية إيني أنها وجدت واحدة من أكبر حقول الغاز الطبيعي في العالم قبالة السواحل المصرية في البحر الأبيض المتوسط وهو حقل ظهر.

وتقول الشركة إن حقل ظًهر “يمكن أن يصبح واحداً من أكبر الأكتشافات في العالم للغاز الطبيعي” وأن يساعد في تلبية احتياجات مصر من الغاز لعقود.

وقال كلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة إيني: “سيكون هذا الاكتشاف التاريخي قادرا على تحويل سيناريو الطاقة في مصر” .

ويبلغ إجمالي الغاز الموجود في حقل ظًهر حوالي 850 مليار متر مكعب (30 تريليون قدم مكعب)، حقل ظًهر سيضاعف تقريبا احتياطيات مصر من الغاز حسب خبراء الطاقة .

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم الأربعاء افتتاح حقل ظهر، أكبر حقل للغاز المكتشف حديثا في مصر والذي يقع في البحر الأبيض المتوسط.

ويمثل هذا الحقل خطوة كبيرة نحو مسيرة مصر إلى أن تكون بلداً منتجة للغاز حيث من المتوقع أن يوفر الحقل 350 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً.

ولذلك يتوقع وزير البترول طارق الملا في نهاية عام 2019 أن يعزز الحقل إنتاج مصر من الغاز إلى 2.7 مليار متر مكعب يومياً بحلول نهاية عام 2019.

وتعتبر مصر ثاني أكبر مستورد للغاز الطبيعي في العالم. ومع ذلك، ومن المتوقع أن يجعل مشروع حقل ظهر في مرحلته الثانية مصر مصدراً للغاز الطبيعي وليس مصر مستوردا.

وكلف مشروع حقل ظهر 15 مليار دولار من الاستثمارات، وذلك من خلال التعاون بين مصر وإيطاليا.

وقال طارق الملا وزير الطاقة المصري ” إنه سيكون هناك ستة آبار تشغيلية بنهاية المرحلة الأولى و 20 بئرا بحلول نهاية المرحلة الثانية”.

ليس فقط حقل ظهر يعتبر الأكبر في مصر، بل  أيضاً أكبر بئر للغاز الطبيعي في الشرق الأوسط تم أكتشافه خلال السنوات الخمسين الماضية.

الصحف العالمية عن حقل ظهر

وقالت صحيفة ” بلومبرج ” في تقرير لها  إن حقل الغاز سيساعد على تقليل الضغط على الاقتصاد المصري والاحتياطيات.

أما بالنسبة لفاينانشيال تايمز، فقد تحدثت في تقرير لها  إن مصر يمكن أن تحصل على الكثير من الأرباح من حقل ظهر .

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به