تعرف علي قصة بارين كوباني المقاتلة الكردية

بارين كوباني المقاتلة الكردية، القصة بدات منذ أن شنت تركيا والمتحالفون معها من السوريون هجمات منذ 20 يناير ضد بلدة عفرين في شمال سوريا، والتي عرفت باسم غصن الزيتون.

واتهم الأكراد حلفاء الدولة التركية بتشويه جثة بارين كوباني ، تلك الفتاة التي كانت عضوا في وحدات حماية المرأة الكردية، ومقاتلة كردية مثل بجسدها مسلحون سوريون شاركوا في عملية “غصن الزيتون” التي قامت بها تركيا على مناطق سيطر الأكراد شمالي سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له ، انه تلقى شريط فيديو من مقاتل سوري يقاتل مع القوات التركية في هجوم عفرين.

وتحدث المرصد السوري  أنه تم تصوير اللقطات يوم الثلاثاء بعد ان عثر المتمردون على جثة الشابة  بارين كوباني فى قرية القرنة بالقرب من الحدود التركية، وفي اللقطات، يظهر تجمع عشرات الرجال، بعضهم مسلحون، حول جثة امرأة مشوهة على الأرض.

رد فعل غاضب من المجتمع الكردستاني ، وتبادل مستخدمو وسائل الإعلام الاجتماعية صورة بارين كوباني وهي تضحك بجانب لقطة أخرى من جسمها المشوة.

ورفضت عائلة بارين كوباني الأفصاح عن اسمها الحقيقي ، خوفاً من انتقام السوريون المتحالفون مع تركيا ،وصرح أفراد من عائلة بارين كوباني انها تواصلت مسلحون سوريون شاركوا في عملية غصن الزيتون لإستعادة الجثة ولكن الرد أنه لم يبق شيء من جثة بارين كوباني

بارين كوباني في سطور

بارين كوباني فتاة عازبة تبلغ من العمر 28 عاما من منطقة عين العرب ، حصلت على شهادة التعليم الابتدائي ، وقد التحقت بالمقاتلين الأكراد متطوعة منذ ثلاث سنوات ونصف.

فيديو بارين كوباني

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

* ملاحظة : استخدام الروابط والاختصارات غير مسموح به